تماثيل سنوسرت الاول


الملك سنوسرت الأول هو ثانى ملوك الأسرة الثانية عشر
ثانى أسرة فى الدولة الوسطى بعد أن وحد الملك نب حبت رع قطرى مصر مرة أخرى
إشترك فى الحكم مع أبيه إمنمحات الاول فى العشر سنين الأواخر من حكمه فيما بين 1975 إلى 1965 قبل الميلاد
وبعد ذلك إنفرد بحكم مصر بعد وفاة أبيه مباشرة
وحكم لمدة حوالى 43 عام و فى الاعوام الأخيرة الثلاثة من حكمه أشرك معه إبنه إمنمحات الثانى فى الحكم كما فعل معه
والده إمنمحات الاول
وذلك قرابة عام 1932 قبل الميلاد

استحدث عاصمة جديدة لمصر وهى اللشت بالقرب من الفيوم
و هى موقع هرمه و المجموعة الجنزية الخاصة به وعثر له على العديد من التماثيل هناك
باللإضافة إلى أنه أرسل حملة إلى الجنوب وصلت للشلال التانى من شلالات النيل و أقام حصن لتأمين الجنوب من هناك

و من أهم القطع التى سنتحدث عنها هى بالترتيب كالتالى
تماثيل الرواق الأيسر فى مدخل مسار الزيارة
تماثيل الملك فى الوضع جالساً
تمثالين للمك من الخشب
عامود التتويج


أولاً تماثيل الرواق :

هم أربع تماثيل تمثل الملك فى صورة محتلفة مابين الوضع الدينى والوضع العسكرى
الوضع الدينى و هو أنا الملك يتخذ وضع الإله إوزوريس فى تمصاله و هو يضم قبضتيه امام صدره و هو مرتدى التاج الابيض على غرار التاج الأوزيرى وأيضا يحمل فى يديه علامة عنخ مفتاح الحياه
بالإضافة إلى وضعية القدمين التى توحى بأن التمثال لمومياء الملك و ليس للملك الحى خاصة و أنا الجسد هنا وكأنه ملفوف بالكتان إستعداداً للدفن
و هو على غرار الشكل المعهود للملك و إله العالم الآخر اوزيريس لذلك سمى بالوصع الاوزيرى
وهذا الشكل نجده فى اول تمثالين فى الرواق الأيسر و هو بعتبد مدخل مسار الزيارة بعد لوحة نعرمر
وهما تمثالان منحوتان على حجر جيرى ملون

وهناك تمثالان فى نفس الرواق بشكل مختلف تماماً و هم على الوضع العسكرى للملك
حيث يقدم الملك قدمه اليسرى خطوة للامام وهو يرتدى تاج الشمال مرة و فى تمثال مقابل يرتدى تاج الجنوب
ويرتدى الملك النمس و النقبة الملكية و عليها الخرطوش الملكى والدون عليه إسمه وهو
خبر كا رع
ويتضح على هذان التمثالان مدى براعة الفنان المصرى القديم فى النحت على الحجر الصلب
حيث لم ينحت عليه فقط و إنما برع فى ذلك لينتج لنا تمثال لاتشوبه شائبة خطأ ، وهذان التمثالان من الجرانيت الأحمر وهما فى آخر الرواق بعد تمثال رأس الملك أوسركاف

ثانياً التماثيل العشرة

وهى عشرة تماثيل للملك نفسه فى نفس الصورة الملكية و التى تصور الملك جالس على العرش
المحلى بصورة للملك نفسه على الجانبين و معه أحد الآله و هم يوحدوا شطرى مصر فى ماتعرف بشكل السماتاوا او السماطاويا
و الملك فيهم يترتدى الزى العادى له وبدون تاج و لكنه يضع النمس و يمسك فى يده شرعية الحكم المصنوعة من جلد النمر و تحت أرجله خطوط توضح أعداء مصر و يرتدى النقبة القصيرة له و التى هى لم تكتمل فى النحت فى بعض من العشر تماثيل
وهى مصنوعة من الحجر الجيرى أيصاً
و عددها عشر تماثيل لماذا ؟؟؟؟؟
ربما لأنهم كانوا فى كل إقليم م أقاليم مصر يوجد تمثال
لكن أقاليم مصر فى الدولة الوسطى تجاوزت هذا العدد بكثيير لذلك فإنه رأى مستبعد
و أيضاً قيل أنهم ربما كانوا يمثلوا الملك فى صور عمرية محتلفة و لكن هذا الرأى خاطئ تماماً خاصة و أنه لا يوجد تغير فى ملامح وجه الملك نفسه لذلك يمكننا القول بأنهم كانوا يمثلوا مسابقة بين عشر نحاتين على من ينحت التمثال الأفضل للملك و خاصة و أن بعض هذه التماثيل لم يكتمل التلميحات الأخيرة فيها كتعريجات النقبة
و بعضها يختلف النمس عن الآخر و هكذا.

ثالثاً تماثيل خشبية للملك
هذا التمثال للملك سنوسرت يعد من أروع التماثيل فهو كنظيره من تمثال كاعبر مصنوع من الخشب المغطى بالجص الملون
وفى هذا التمثال نجد الملك فى صورة ممشوقة القوام و بحدقة عين مفتوحة ينظر للأمام فى إصرار و يحمل فى يده دبوس القتال او لعله صولجانه أو اداة للحرب و هنا فى هذا التمثال يمثل الملك نفسه فى وضعبة تشبه خروج الملك للصيد و هو فى زيه الحربى ويرتدى النقية القصيرة والمصنوعة من الجص الملون و التاج الابيض تاج مصر العليا
و فى تمثال أخر مشابه له يرتدى التاج الأحمر ولكن هذا التمثال فى متحف المتروبوليتان للفنون فى نيويورك
وتلك التماثيل مصنوعة من الخشب و تم تغطيته بالجص الملون بالأبيض ليمثل النقية و التاج الملكى بالإضافة
إلى ذلك نجد أن المصرى صنع هذا التمثال وبدون أى مسامسر و إنما بطريقة العاشق والعشوق
ويتضح لنا من الفراغ فى يده اليمنى فى التمثالين أنه ربنا كان يحمل صولجان القوة الملكية فى يده
ويتذخ الخطوة برجله اليسرى دليل على أقدامه و شجاعته
وفى التمثالين يوجد مكان للحية مستعارة
(لإكتمال الإيافة الملكية)
عثر على هذين التمثالين فى مخبأ فى سور مقبرة الموظف إمحتب شرق المجموعة الهرمية للملك
رابعاً عامود التتويج

وهو جزء من عامود مربع الشكل
عثرت عليه البعثة الإستكشافية فى وادى الملوك فى الخبيئة الملكية
ومايتحوى عليه هذا العمود هو أربع جوانب فى كل جانب صورة للملك و معه أحد الآلهة يقوم بتبريكه و تتويجه و رعايته
وذلك يوضح لنا أنا أراد أن يضفى على حكمه صورة الشرعية الإلهية باللإضافة إلى توطيد سلطته بصورة أكبر على الشعب
وهذا الجزء من العامود يوجد الآن فى مدخل غرفة الدولة الوسطى بعد تمثال منتوحتب التانى


وشكراً
ميمي

2 comments:

Mo2a said...

like like like like like like and thanks a lot Mr MEME really I needed it and sorry if I bothered you by asking you many times this topic , but I'm thanking you again really it's amazing I loved it
KEEP IT UP MR YOU ARE TOMORROW'S PERFECT GUIDE :)

MR-MEME said...

thank you mo2a very much i don't know what to say after ur great words but you are the perfect one because you always going to read and enjoy it
Allaah bless you

أشهر مقالاتنا

PROTECTION : Thanks For Your Support -->