مقبرة توت عنخ امون



مقبرة توت عنخ آمون ومحتوياتها فى المتحف المصرى

مكتشفها
هوارد كارتر الباحث فى الآثار المصرية
معلومات كاملة عن هوارد كارتر فى الرابط التالى
من ويكيبيديا

قصة المقبرة بإختصار
بعد ان تم اكتشاف وادى الملوك والملكات تم العثور على قطة صغيرة من الآثار تحمل إسم الملك
توت عنخ أمون و التى دفعت الباحثين ومفتشى القبور والباحثين عن الكنوز إلى البحث عن مقبرة ذلك الملك الشاب الذى لم تكشف مقبرته بعد و اولى إلى هوارد كارتر وبتمويل من البعثة الأثرية الأجنبية فى مصر اخذ يمسح وادى الملوك والملكات باحثاً عن المقبرة لكنه لم يجد شيئاً إلى أن حدثت مفاجأة

فى إحدى البقاع كان احد الساقيين الذين يحملون المياه لسقاية العمال يحمل إحدى جرار المياه عائداً من الموقع و عندما جلس يستريح
وانزل الجرة إلى جانبه سكبت القليل من الماء على الأرض فكشفت عن حجر كلسى منحوت بصورة مستطيلة وكأنه اول درجة من سلم هابط
وعندما قدم هوارد كارتر وكان ذلك عام 1919 وجد انها مقبرة بالفعل وربنا كانت مقبرة الملك الشاب التى طالما بحث عنها
وامر العمال بإزاحة الرمال عن المدخل المكتشف وتم الإنتهاء من إزاحة الرمال وتنظيف المدخل والحصول على تصريح من الجهات المعنية بفتح المقبرة فى4 نوفمبرعام 1922 وبالفعل بعد التأمل والبحث عن طريقة فتح المقبرة المثلى وبعد ان وجدوا ختم الجبانة موجود على باب المقبرة مما يعنى انه تمت محاولة سرقة هذه المقبرة من قبل وأغلقت بمعلومية المعبد المصرى والكهنة
وفى 16 فبراير 1923 كان هوارد كارتر اول من يدخل هذه المقبرة بعد اكثر من 3 ألاف عام

وذهل عندما وجد المقبرة بمحتوياتها كاملة و لكنها كانت مكدسة وذلك لعله يمكن ان يكون بسبب الموت المفاجئ للملك الذى لم يتجاوز عمره ال19 عام فى لحظة وفاته
وهى فى الواقع لم تكن مقبرة للملك الشاب خاصة به فقد مات فجأة فإضطر الكهنة إلى وضع أثاثه الجنزى ومحتويات مقبرته التى لم تكن قد بنيت بعد فى اى مقبرة تكون مختفية وبعيدة عن الأنظار فإختارو مقبرة شخص آخر كانت على وشك الإكتمال ووضعوا الأثاث الجنزى للملك بها واخفوها عن الانظار وختموها بختم الجبانة بعد ان جرت عليها محاولة سرقة بعد غلقها ولكن لم يتم سرقة شئ منها وإن قالت بعض المصادر انه تم سرقة بعض العطور او آنية العطور المرمرية الخاصة بالملك


مكونات المقبرة


تبدأ المقبرة بسبع درجات سلم تنتهى إلى سرداب طويل ينتهى إلى باب المقبرة ومنه إلى مقصورة
تتكون من مقصورة رئيسية و3 مقاصير ملحقة بها
يعنى 3 اوض وصالة بالمعنى العام يعنى
المقصورة الرئيسية تحتوى على 3 اسرة خاصة بالملك و عجلات حربية مفككة و صناديق الأنية المرمرة الخاصة بالعطور
و مقصورة فرعية تحتوى على الصناديق الملكية الخاصة بالزى الملكى والزى العسكرى و غيرها

ومقصورة فرعية جانبية تحتوى على المراكب الملكية الرمزية للملك والأنية الكانوبية ومقصورتها الخشبية و بعض الأنية التى تحتوى سوائل تحنيط الملك

وفى الناحية الاخرى مقصورة رئيسية تحتوى على 4 مقاصير خشبية كل واحدة داخل الأخرى وفى النهاية تحتوى توابيت الملك والمومياء الملكية

وفى موضوع تالى سيتم شرح المحتويات قطعة قطعة

وشكراً
توقيع : ميمي

No comments:

Post a Comment

أشهر مقالاتنا

PROTECTION : Thanks For Your Support -->